{منتدى شلالاكو}


    صلاة الشخص وعلى ملابسه شي من دم السمك:

    شاطر
    avatar
    ميدو
    سوبراستار
    سوبراستار

    ذكر
    العقرب
    عدد المساهمات : 591
    تاريخ الميلاد : 17/11/1986
    تاريخ التسجيل : 29/05/2009
    العمر : 32
    العمل/الترفيه : النت
    المزاج : كول

    صلاة الشخص وعلى ملابسه شي من دم السمك:

    مُساهمة من طرف ميدو في 12/7/2009, 12:09 pm

    Very Happy

    صلاة الشخص وعلى ملابسه شي من دم السمك:
    lohli
    -
    دم السمك طاهر، لا يجب غسله ولو كان كثير، ومن صلى وفي ملابسه أثر الدم
    فصلاته صحيحة ولو كان يعلم بالدم قبل الصلاة، لأن دم السمك طاهر، ولكن
    الأفضل والأكمل والأحسن والأجمل، أن يغسل أثر الدم قبل الصلاة، لعموم قول
    الله تعالى }يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد{، وهذا من تمام وكمال
    الزينة، لأنه سيقابل الله عز وجل ويقف بين يدبه.
    - ولو أن الشخص أحتاط
    لصلاته وجعل لها ملابس خاصة، إن حضر وقت الصلاة لبسها وإن انتهت الصلاة
    خلعها، يكون أفضل وأكمل وأحسن وأجمل، من أجل تمام اللباس والتزين والتجمل
    عند ملاقاته سبحانه وتعالى والوقوف بين يديه، وإذا كان الإنسان يستحي أن
    يقابل ملكاً بثياب رثه، فكيف لايستحي أن يقف بين يدي ملك الملوك عز وجل
    بثياب غير مطلوبه منه أن يلبسها.؟
    jllk;lo jllk;lo
    إذا أصاب الإنسان دم على ملابسه أو جسده:
    • الدماء تنقسم إلى ثلاثة أقسام:
    lohli
    1-
    طاهر كثيره وقليله[كدم الإنسان – والدم الذي يبقى في المذكاة "كالدم الذي
    يكون في العروق والقلب والطحال والكبد" - ودم السمكة – ودم الجراد]لا يجب
    غسله ولو كان كثير.
    2- نجس لا يعفى عن شيىء منه[كالدم الخارج من
    السبيلين - ودم الحيض – والدم المسفوح "هو الدم الخارج من الذبيحة أول ما
    تذبح" - ودم الكلب]يجب غسله.
    3- نجس ويعفى عن يسيره[كدم البعوضة والذباب]لا يجب غسله.
    - الحكم لو صلى الإنسان ثم وجد في ملابسه أثر النجاسة.؟
    (الجواب) من صلى ثم وجد في ملابسه أثر النجاسة هو لا يخلو من خمس حالات:
    -
    لو صلى في الملابس النجسة (جاهلاً بالنجاسة)لم يعلم بها إلا بعد الإنتهاء
    من الصلاة، أو(جاهلاً بالحكم) فصلاته صحيحة ولا يجب عليه الإعادة.
    -
    كان يعلم بها قبل الصلاة لكن نسي أن يغسلها، فصلاته صحيحة ولا يجب عليه
    الإعادة، لقول الله تعالى }ربنا لا تؤآخذنا إن نسينآ أو أخطأنا{.
    - كان
    يعلم بها قبل الصلاة ولكن سوّف وأخّر في غسلها حتى نسي أن يغسلها، فصلاته
    صحيحة ولا يجب عليه الإعادة، لقول الله تعالى }ربنا لا تؤأخذنآ إن نسينآ
    أو أخطأنا{.
    - لو علم بالنجاسة في أثناء الصلاة، فإنه يزيل الملابس
    التي فيها النجاسة وهو في الصلاة ويكمل صلاته (كأّن تكون النجاسة في
    طاقيتة أو في عِمامته أو في شماغه أو في جواربه أو في نعاله) يزيلها وهو
    يصلي لفعله صلى الله عليه وسلم ، كما في حديث أبي سعيد رضي الله عنه قال
    بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بأصحابه إذ خلع نعليه فوضعها عن
    يساره .... ثم قال إن جبريل أتاني فأخبرني أن فيهما قذرا أوأذى فأكمل
    صلاته. رواه أبو داود قال الشيخ الألباني صحيح، انظر إرواء الغليل [1/ 57
    ] وشكاة المصابيح [1/168] وتمام المنة [1/55].
    - لو علم بالنجاسة في
    أثناء الصلاة، لكن لا يستطيع إزالة النجاسة من الملابس في أثناء الصلاة،
    فيقطع الصلاة ويزيل النجاسة ثم يعيد صلاته.
    jllk;lo jllk;lo jllk;lo jllk;lo jllk;lo jllk;lo



    _________________

    لسان العاقل وراء قلبه ,وقلب الاحمق وراء لسانه



    ميدو






      الوقت/التاريخ الآن هو 13/12/2018, 8:50 pm